معهد طريق المحبة

تعريف
المواد
الآباء والأساتذة
الرهبانيات المشاركة

معهد ومنشورات طريق المحبة

مقابل المدخل الرئسي لجامعة الروح القدس - الكسليك
الطابق السادس
ص.ب. ٢٦٦ جونيه - لبنان
هاتف وفاكس: 701 642 9 961 +
خليوي: 178 787 3 961 +

©2008-2010 Tarik Al Mahabba - all rights reserved
designed by Smart-dot web consultants



تعريف

عن معهد ومنشورات طريق المحبة

إن معهد ومنشورات طريق المحبة، التابع للرهبانية البنانية المارونية، الذي تأسس سنة 1975، بعناية آباء ومربين ذوي اختصاص وخبرة في التربية المسيحية والثقافة اللاهوتية، نخص بالذكر الأبوين الفاضلين والمؤسسَين للمعهد والمنشورات، رحمة الله عليهما: ألأب جاك قزي والأب أمبروسيوس الحاج، هو مصدر إشعاع رسولي، تربوي وتعليمي على ما جاء في الإنجيل المقدس:" إذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمدوهم... وعلموهم بأن يَحفظوا كُلَ ما أَوصيتُكم به".(متى 28/19).

إشعاع رسولي، لأن الرسالة دليل حياة في الكنيسة، والمعهد من خلال ما يُقدم من نشاطات، على الصعيدين العلمي والتطبيقي، يُساهم في العمل الرسولي للكنيسة.


إشعاع تربوي، من خلال ما تُقدمه سلسلة المنشورات التعليمية من الصف الإعدادي الثاني (°12 ) إلى الصف الثانوي الثالث (Ter)، والتي يستقيد منها غالبية كُبرى من المدارس الخاصة والرسمية في لبنان وبعض الدول العربية المجاورة.


إشعاعٌ تعليمي، من خلال المعهد، الذي هو معهدٌ للتثقيف الديني ولإعداد معلمي التعليم المسيحي، وفيه تمتد الدراسة على أربع سنوات وذلك كل نهار خميس من الساعة السادسة والنصف مساء ولغاية التاسعة في جامعة الروح القدس-الكسليك؛ فبضل جهود الأساتذة ومواظبة التلاميذ، علمانيين، رهبان وراهبات، أصبح لدينا معلمين ومنشطين ذوي خبرة في الكنيسة. وذلك إنطلاقا من روحية الإرشاد الرسولي "رجاء جديد للبنان" في تعريفه لمعلم التعليم المسيحي:" إن معلم التعليم المسيحي هو أكثر من أستاذ: إنه شاهد إيمان الكنيسة وقدوة في الحياة الخُلُقية. وهو يقود كل شاب إلى اكتشاف المسيح ويوجهه نحو رعيته ليتجذر في الكنيسة المحلية."(73).


" إن الكنيسة تولي أهمية كُبرى للتعليم المسيحي ولمعلمي التعليم المسيحي، وبما أنها المسؤولة الأولى عن تعليم الذين يؤمنون، تدعو روح الآب والإبن، وتضرع إليه أن يُنمي ويُقوي داخلياً الأعمال التي لا تُحصى، والتي بوشر بها أينما كان لتعمل على تقدم الإيمان والسير وراء يسوع المسيح المخلص."(دليل التعليم المسيحي العام، 290).


الأب إيلي يمين
(ر.ل.م)